ظّمت هيئة الأفلام اليوم عدداً من الجلسات الحوارية على هامش مشاركتها في مهرجان البندقية السينمائي الـ 79، بهدف فتح قنوات تواصل تُسهم في تعزيز حضور صنّاع الأفلام السعوديين في المنصات الدولية، ومناقشة مستقبل صناعة الأفلام في المملكة والعالم.
وتضمّنت الجلسات الحوارية، جلسة خاصة لصناع الأفلام السعوديين مع المخرجين محمد السلمان، وتوفيق الزايدي، ومحمد العطاوي، والممثلة سارة طيبة، والمخرجة نور الأمير، حيث نوقشت خلالها تجاربهم في صناعة الأفلام، وطموحاتهم وتطلعاتهم في ظل رؤية المملكة 2030.
كما عُقدت جلسة أخرى بمشاركة مخرجات سعوديات، وجلسة حوارية مع باسكال ديوت، ورئيس جسر فينيسيا للإنتاج الذي يعد من الملتقيات الرئيسية والناجحة لمحترفي السينما والإنتاج السمعي والبصري، والواقع الافتراضي.
يأتي ذلك ضمن الأنشطة التفاعلية التي تنظمها هيئة الأفلام ضمن مشاركتها في مهرجان البندقية السينمائي الـ 79، واستعراض الفرص الواعدة لقطاع الأفلام في المملكة، والحوافز التي تقدمها لصنّاع الأفلام المحليين والدوليين.